دولة في الاتحاد الأوروبي تعلن وباء الحصبة – RT World News

رابط المصدر

أعلنت وزارة الصحة الرومانية انتشار وباء الحصبة على مستوى البلاد يوم الثلاثاء، بعد تسجيل ما يقرب من 2000 حالة جديدة في 29 مقاطعة من أصل 41 مقاطعة. وقال المسؤولون إن هذا سيساعد في تعزيز معدلات التطعيم بين الأطفال المعرضين للخطر.

وحددت الوزارة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 11 شهرًا، وكذلك أولئك الذين لم يكملوا جدول التطعيم، باعتبارهم الأهداف الرئيسية لحملة التحصين، وتعهدت بإجراء حملة توعية عامة لمعالجة الوضع.

وأعرب البيان عن أسفه لانخفاض معدلات التطعيم في رومانيا خلال العقد الماضي، حيث أفاد أن 78% من الأطفال المؤهلين تلقوا جرعة واحدة ضد الحصبة، بينما حصل 62% فقط على جرعتين من اللقاح.

وقال وزير الصحة ألكسندرو رافيلا لوسائل الإعلام إن التغطية بنسبة 95% تعتبر كافية لإبقاء خطر تفشي المرض تحت السيطرة. وأضاف أن التطعيم ضد الحصبة مدرج في جدول التحصين الوطني للأطفال، وعادة ما يتم إعطاء الجرعة الأولى للأطفال بعمر عام واحد. أثناء تفشي الوباء المعلن، يمكن تطعيم الأطفال الصغار أيضًا، لحمايتهم من العدوى.

وأشار رافيلا إلى أنه على الرغم من تزايد التردد بشأن اللقاح بشكل تدريجي في رومانيا على مر السنين، إلا أن المشاعر تلقت دفعة خلال جائحة كوفيد-19. وقال وزير الصحة إن دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، مثل ألمانيا، لديها مشاكل مماثلة مع المرض.

وقد روجت العديد من الحكومات الغربية للتحصين كوسيلة لوقف الوباء بمجرد أن أصبحت اللقاحات متاحة على نطاق واسع في أواخر عام 2020، واتخذت إجراءات صارمة ضد الشكوك. وأظهرت الأبحاث اللاحقة أن فيروس SARS-CoV-2 يظل معديًا للأشخاص الذين تم تطعيمهم، لكن التحصين خفف من خطر ظهور أعراض أكثر خطورة.

الحصبة هي عدوى فيروسية شديدة العدوى تنتقل عبر الهواء ويمكن أن تسبب ضررًا خطيرًا للمرضى الذين يصابون بمضاعفات. والأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، بحسب منظمة الصحة العالمية. أصبحت اللقاحات متاحة منذ الستينيات وتعتبر آمنة وفعالة في الوقاية من العدوى.

يمكنك مشاركة هذه القصة على وسائل التواصل الاجتماعي:

تابعوا RT على

Facebook Comments Box