تم الاستيلاء على ناقلة مرتبطة بإسرائيل لفترة وجيزة قبالة الساحل اليمني – RT World News

رابط المصدر

وحاول المهاجمون الفرار، لكن سفينة حربية أمريكية أوقفتهم، حسبما زعمت القيادة المركزية الأمريكية

استولى مهاجمون مسلحون على ناقلة تابعة لإسرائيل على ساحل اليمن، لكنهم استسلموا عندما استجابت سفن حربية تابعة لقوة مكافحة القرصنة التي تقودها الولايات المتحدة لنداء استغاثة، وفقا للقيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم).

وقالت القيادة المركزية في بيان على موقع X (تويتر سابقًا) إن مجموعة من المسلحين صعدت على متن السفينة سنترال بارك التي ترفع العلم الليبيري يوم الأحد. وبعد ذلك بوقت قصير، وصلت المدمرة يو إس إس ميسون وسفن التحالف الأخرى إلى مكان الحادث وطلبت من المهاجمين إطلاق سراح السفينة، حسبما جاء في البيان.

“على إثر ذلك، نزل خمسة مسلحين من السفينة وحاولوا الفرار عبر قاربهم الصغير. وقالت القيادة المركزية إن الماسونية طاردت المهاجمين مما أدى إلى استسلامهم في نهاية المطاف.

وأضافت أنه خلال المطاردة، تم إطلاق صاروخين باليستيين من مناطق سيطرة الحوثيين في اليمن باتجاه الموقع العام للسفينة يو إس إس ميسون وسنترال بارك. وذكر البيان أن الصواريخ سقطت على بعد نحو 10 أميال بحرية (18.5 كيلومترا) من السفن، دون أن تسبب أي أضرار أو إصابات.

وقالت مصادر لشبكة فوكس نيوز إن السفينة يو إس إس ماسون أطلقت طلقات تحذيرية أثناء مطاردة المهاجمين، بينما كانت مروحية حربية أمريكية تحلق في سماء المنطقة. ويبدو أن مدمرة يابانية ساعدت السفينة الأمريكية أثناء المطاردة.

ولم تقدم القيادة المركزية تفاصيل عن المهاجمين، واصفة إياهم بـ”كيان مجهول”. وأضافت أن الطاقم الموجود على متن سنترال بارك “آمن حاليًا”.

وقالت شركة زودياك ماريتايم، وهي شركة شحن دولية مقرها لندن مملوكة لمجموعة زودياك التابعة للملياردير الإسرائيلي إيال عوفر، إنها “تود أن تشكر قوات التحالف التي استجابت بسرعة، لحماية الأصول في المنطقة ودعم القانون البحري الدولي”.

وبحسب الشركة فإن الناقلة تحمل حمض الفوسفوريك ويديرها طاقم مكون من 22 فردًا من بلغاريا وجورجيا والهند والفلبين وروسيا وتركيا وفيتنام.

واتهمت الحكومة اليمنية في المنفى المتمردين الحوثيين، الذين يسيطرون على معظم شمال البلاد، بما في ذلك العاصمة صنعاء، باقتحام سفينة سنترال بارك. وقالت في بيان إن الحادث يعد أحدث “أعمال القرصنة البحرية التي تنفذها ميليشيات الحوثي الإرهابية بدعم من النظام الإيراني”.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن. وأشارت وكالة أسوشيتد برس في تقريرها إلى أن الحادث وقع في جزء من خليج عدن “بعيد إلى حد ما عن الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون”.

وفي الشهر الماضي، حذر الحوثيون من أنهم سيستهدفون السفن الإسرائيلية على طول طرق الشحن المزدحمة في البحر الأحمر ردا على القصف الإسرائيلي لغزة. كما أطلقوا عدة طائرات بدون طيار وصواريخ على الأراضي الإسرائيلية.

اقرأ المزيد: شاهد المسلحين الحوثيين يختطفون سفينة مرتبطة بإسرائيل

وقبل أسبوع، أكد الحوثيون استيلاءهم على سفينة الشحن المرتبطة بإسرائيل “جالاكسي ليدر”. وتم نقل السفينة إلى ميناء الحديدة اليمني، حيث لا تزال موجودة حاليًا.

يمكنك مشاركة هذه القصة على وسائل التواصل الاجتماعي:

تابعوا RT على

Facebook Comments Box