شركات نقل النفط الكبرى تستسلم للعقوبات المناهضة لروسيا – رويترز – RT Business News

رابط المصدر

أفادت تقارير أن ثلاث شركات شحن يونانية رفضت نقل الخام الروسي مع استهداف الولايات المتحدة لانتهاكات الحد الأقصى للسعر

ذكرت رويترز يوم الخميس نقلا عن تجار نفط وبيانات شحن أن ثلاث شركات شحن يونانية رائدة توقفت عن نقل النفط الروسي المنقول بحرا في الأسابيع الأخيرة لتجنب العقوبات الأمريكية.

وقالت رويترز إن الشركات – مينيرفا مارين، وتيناماريس، وتي إم إس تانكرز – قامت بشحن النفط الروسي بشكل نشط حتى سبتمبر وأكتوبر، عندما بدأت في تقليص مشاركتها.

وقالت الوكالة نقلاً عن تجار سبق لهم أن استخدموا خدمات الشركات، إن الشركات الثلاث رفضت أيضًا طلبات السفن لنقل الخام الروسي في نوفمبر وما بعده.

وقالت رويترز إنها لم تتمكن من الحصول على تعليقات الشاحنين بشأن هذه المسألة.

وجاء خروج الشركات اليونانية من التجارة بعد تشديد القيود الأمريكية على النفط الروسي المنقول بحرا. وفرض الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة السبع حدا أقصى لسعر النفط الخام الروسي المنقول بحرا عند 60 دولارا في ديسمبر 2022، لكنه لم يطبقه من قبل.

لكن منذ تشرين الأول/أكتوبر، فرضت واشنطن العقوبات الأولى على مالكي الناقلات المتمركزة في تركيا والإمارات العربية المتحدة والتي تحمل النفط الروسي المباع بأعلى من سقف الأسعار. وبحسب رويترز، أرسلت وزارة الخزانة الأمريكية أيضًا إخطارات إلى شركات إدارة السفن تطلب فيها معلومات عن 100 سفينة تشتبه في انتهاكها للقيود الغربية.

ووفقا لتقارير إعلامية عديدة، منذ فرض القيود الغربية على نفطها الخام المنقول بحرا، بدأت روسيا في استخدام ما يسمى “أسطول الظل”، وهو ناقلات قديمة تابعة لشركات الشحن المسجلة في الهند وهونج كونج وسيشيل ومواقع أخرى. والتي كان للقيود المفروضة على الأسعار تأثير محدود، إلى جانب الخدمات البحرية غير الغربية.

وقد مكّن ذلك الدولة الخاضعة للعقوبات ومصدر رئيسي للنفط من الاستمرار في بيع خامها بأعلى من الحد الأقصى للسعر ونقله إلى المشترين في آسيا، وخاصة الهند والصين.

لمزيد من القصص حول الاقتصاد والمالية قم بزيارة قسم الأعمال في RT

يمكنك مشاركة هذه القصة على وسائل التواصل الاجتماعي:

تابعوا RT على

Facebook Comments Box