الروس يستحوذون على منازل في إحدى دول الاتحاد الأوروبي على الرغم من العقوبات – RBK – RT Business News

رابط المصدر

ارتفعت مشتريات العقارات في إسبانيا بأكثر من 50% في النصف الأول من عام 2023، بحسب البيانات

كثف الروس مشترياتهم من العقارات في إسبانيا، حسبما أفاد موقع RBK الإخباري يوم الخميس نقلاً عن بيانات من المجلس العام لكتاب العدل في إسبانيا (Consejo General del Notariado).

وبحسب التقرير، ارتفع عدد العقارات التي اشتراها الروس في الفترة من يناير إلى يونيو بنسبة 50.2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وبلغ 2137 منزلاً. وتجاوزت المبيعات للروس 2000 وحدة للمرة الأولى منذ عام 2014، عندما اشتروا 2573 عقارا. وشكل المواطنون الروس 3.2% من إجمالي مشتريات العقارات في البلاد من قبل الأجانب في الفترة المشمولة بالتقرير.

وقالت آنا دانتشينوك، رئيسة شركة ياكوف آند بارتنرز الاستشارية، لـ RBK إن الزيادة الملحوظة في الطلب على العقارات جاءت من المواطنين الروس الذين ليس لديهم إقامة إسبانية. وأجرى الروس غير المقيمين 690 صفقة عقارية في النصف الأول من عام 2023، بزيادة 61% عن نفس الفترة من العام الماضي.

تاريخيًا، كان المشترين الروس ينظرون إلى العقارات في إسبانيا على أنها ملاذ لقضاء العطلات، كما يقول خبراء السوق. ومع ذلك، فإن شراء منزل في البلاد يعد أيضًا وسيلة للحصول على تصريح إقامة بموجب برنامج التأشيرة الذهبية الإسبانية. يسمح البرنامج لأي أجنبي بالحصول على تصريح إقامة عند شراء عقارات بقيمة 500 ألف يورو (542.770 دولارًا) أو أكثر.

ويقول محللون إن الروس بدأوا ينظرون إلى التأشيرات الذهبية كوسيلة لحرية الحركة داخل الاتحاد الأوروبي منذ أن تعرضت بلادهم للعقوبات العام الماضي.

وخططت السلطات الإسبانية لمضاعفة عتبة الاستثمار إلى مليون يورو أو منع الروس بشكل كامل من البرنامج كجزء من العقوبات المتعلقة بأوكرانيا، ولكن حتى الآن لم تتغير الشروط.

اقرأ المزيد: أوروبا على وشك أزمة الإسكان – بلومبرج

وفقًا لأحدث البيانات المتاحة من وزارة التكامل والحماية الاجتماعية والهجرة الإسبانية، أصدرت البلاد 738 تأشيرة ذهبية للمواطنين الروس في الفترة من يناير إلى أكتوبر من العام الماضي، وهو رقم قياسي.

لمزيد من القصص حول الاقتصاد والمالية قم بزيارة قسم الأعمال في RT

يمكنك مشاركة هذه القصة على وسائل التواصل الاجتماعي:

تابعوا RT على

Facebook Comments Box