انشقاق طيار عسكري أوكراني إلى روسيا – وسائل الإعلام – RT روسيا والاتحاد السوفيتي السابق

رابط المصدر

وقالت وكالة تاس للأنباء إن الطيار موجود بالفعل على الأراضي الروسية وتجري الأجهزة الأمنية مقابلات معه

ذكرت وكالة تاس يوم السبت نقلا عن شخص يُزعم أنه نظم رحلة الطيار فوق الخطوط الأمامية أن طيارا عسكريا من القوات المسلحة الأوكرانية انشق إلى روسيا. الأوكراني هو جندي في الخدمة الفعلية ويحمل رتبة “ضابط كبير” في قوات كييف، حسبما زعمت قناة روسية على تلغرام تتابع الوضع.

وقال طيار مروحية عسكرية روسية، عرفته وكالة تاس باسم أليكسي فويفودا، للوكالة: “طيار القوات المسلحة الأوكرانية موجود حاليًا في روسيا ويجري جهاز الأمن الفيدرالي مقابلة معه”. وبحسب ما ورد كان الروس وراء العملية.

ورفض فويفودا الكشف عن أي تفاصيل حول العملية، مضيفًا أنه لا يمكنه مشاركتها الآن. زعمت بعض قنوات Telegram الروسية أن مقابلة مع الطيار الأوكراني قد يتم نشرها قريبًا. لا تزال هويته ورتبته غير واضحة. وبحسب فويفودا، كان الطيار قائد طيران في أوكرانيا.

بالإضافة إلى ذلك، ورد أنه كان يساعد القوات الروسية منذ اندلاع القتال بين موسكو وكييف، وفقًا لادعاء نائب وزير الإعلام في جمهورية دونيتسك الشعبية، دانييل بيزنوسوف. وكتب المسؤول في منشور على تطبيق تلغرام: “لقد جاء الطيار الأوكراني إلى جانبنا منذ بداية العملية العسكرية الخاصة وكان يساعدنا بالمعلومات وبطرق أخرى”.

ويأتي هذا التطور وسط الهجوم المضاد الأوكراني المتوقف إلى حد كبير. وفشلت العملية، التي أطلقتها كييف في أوائل يونيو/حزيران، في إحداث أي تغييرات ذات معنى على الخطوط الأمامية. بل على العكس من ذلك، فقد أدى ذلك أيضاً إلى خسائر فادحة في الأفراد والمواد على الجانب الأوكراني.

وفي أواخر تشرين الأول/أكتوبر، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن القوات الروسية “أسقطت 24 طائرة في خمسة أيام”. وفي وقت سابق من الشهر نفسه، كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تقديرات بأن كييف فقدت أكثر من 90 ألف جندي في هجومها المضاد. ووفقا لبوتين، فقد الجيش الأوكراني أيضا 557 دبابة وحوالي 1900 مركبة مدرعة خلال نفس الفترة.

وفي أوائل شهر نوفمبر/تشرين الثاني، قال القائد العسكري الأعلى في أوكرانيا، الجنرال فاليري زالوزني، لمجلة الإيكونوميست إن الصراع بين الجارتين وصل إلى طريق مسدود على غرار الحرب العالمية الأولى، حيث كانت روسيا تتمتع بميزة بسبب احتياطياتها المتفوقة من الأفراد والموارد الأكبر.

يمكنك مشاركة هذه القصة على وسائل التواصل الاجتماعي:

تابعوا RT على

Facebook Comments Box